التعبير والإنشاء / التعقيب والتعليق على رأي

0 التعليقات
image
image_thumb32
أولا : التعريف بالمهارة :
التعقيب : هو الرد على فكرة الآخر بتأييدها أو بمعارضتها ، مع تدعيم ذلك بالحجج والبراهين والأدلة المناسبة.
- التعليق : هو عرض فكرة الآخر بأسلوب آخر عن طريق شرحها وتوضيحها وتفسيرها.
ثانيا : خطوات  المهارة :
1- عرض فكرة الآخر : ويكون ذلك بطريقتين  :
              أ- الطريقة المباشرة : حيث تقدم فكرة الآخر  حرفيا كما هي بأسلوبه الخاص ، وتضع كلامه بين مزدوجتين بعد التمهيد لذلك بعبارة من قبيل : يعتقد – يزعم – يرى – يظن ….إلخ . كأن تقول مثلا : يرى بعض الناس أن “ التلفاز يشجع السلبية لدى الطفل حيث يقدم له الأفكار الجاهزة ، فيشعر الطفل بالكسل…”.(انظر نص الموضوع في كتاب المختار في اللغة العربية ص : 98).
              ب- الطريقة غير المباشرة : وتسمى أيضا الطريقة الضمنية ، وفيها نعرض رأي الآخر بأسلوبنا الشخصي وهنا نحتفظ فقط بالمضمون بينما نغير الشكل أو الأسلوب . كأن نقول مثلا : يعتقد بعض الناس أن للتلفاز سلبيات تترك أثرا واضحة المعالم على تفكيره وسلوكه وتصرفاته…
2- عرض الحجج والبراهين : في هذه الخطوة نقدم أحد الأنواع التالية من الحجج والبراهين :
              أ- حجج مؤيدة لفكرة الآخر ------(إن كنا نوافقه الرأي)
              ب- حجج معارضة لفكرة الآخر-----(إن كنا نخالفه الرأي)
              ج- حجج مؤيدة ومعارضة في نفس الوقت ------(إن كنا نوافقه في جزء من رأيه ، ونخالفه في جزء آخر).
3- عرض الرأي الخاص : في خاتمة الموضوع نعبر عن وجهة نظرنا في فكرة الآخر ، وتكون وجهة النظر هذه بمثابة :
            - استنتاج عام او خاص
                     أو
            -خلاصة لما سبق.
             
image_thumb31
التلفزيون والطفل
       يعتقد بعض الناس أن للتلفاز سلبيات  على الطفل تترك أثرا واضحة المعالم على تفكيره وسلوكه وتصرفاته…كما تحوله إلى شخصية نمطية عاجزة عن التفكير والإبداع بسبب ما يقدمه التلفاز من برامج خيالية لا علاقة لها بالواقع.
         و فعلا فالتلفاز يساهم في تكوين شخصية الإنسان من خلال التغيير القيمي الذي يحدثه في المجتمعات التي لا تتأسس على نفس النسق والمنظومة القيمية. فهو يساهم في إعادة إنتاج القيم الإجتماعية السائدة، وإدخال قيم جديدة هي في غالب الأحيان دخيلة فهو المربي الذي يجده الطفل أمامه طول الوقت. فالبرامج والوصلات الإشهارية المعروضة تساهم بلا شك في تكريس قيم اجتماعية سائدة، وغرس قيم جديدة.
       ويعد التلفزيون هو من بين العوامل التي تشترك في صنع سلوك الفرد، من خلال مشاركته في التنشئة الإجتماعية، التي يمكن تعريفها على أنها عمليات التعليم والتعلم والتغير والإكتساب التي تتعرض لها شخصية الطفل أثناء تفاعله مع الآخرين، والهدف منها هو إكساب الطفل المعايير الإجتماعية السائدة في مجتمعه، والتي تمكنه من الاندماج داخل المجتمع، ومن الواضح أن وسائل الإعلام تؤدي دورا مهما في التنشئة الإجتماعية، فهي تعمل على تعميق قيم اجتماعية معينة، وترسيخها لدى الطفل، لذا فإن البرامج والوصلات الإشهارية المعروضة قد تكون وظيفتها الظاهرة هي الترويح على النفس أو الترويج للمنتوج، لكن قد تكون لها كذلك وظيفة كامنة من خلال زرع الكثير من القيم في شخصية الطفل، والتي يصبح لها تأثير واضح في سلوكاته وميولاته. 
        وانطلاقا من كون التلفزيون يساهم في عملية التقمص، فإنه يشكل خطورة على تفكير الطفل لما يتضمنه من أفكار غير ملائمة وعادات تكون في بعض الأحيان غريبة عن بيئة الطفل ومحيطه الإجتماعي 
        ومن هذا المنطلق فإن التلفزيون يعتبر أكثر تأثيرا على الأفراد من المدرسة، فهو يهدف إلى إحداث أكبر الأثر على ميولات الأفراد والجماعات. فيساهم في بناء الأفكار والأذواق والمواقف والإتجاهات والقيم والسلوك، فهو له قدرة كبيرة على تغيير نظرة الناس إلى الحياة والعالم. فالطفل يتميز بكونه يستوعب شعوريا وجدانيا ولا شعوريا كل ما يتلقاه من التلفزيون الذي يعمل على شحن الطفل بمجموعة من القيم والأفكار، حيث أن الطفل لا يملك القدرة على التمييز بين الواقع والخيال وتدفعه نحو عملية التقليد.

       ومن وجهة نظري الخاصة فإن اكتساب الطفل لمجموعة من أنماط السلوك لم يعد يقتصر على الأسرة، بل أيضا أصبح التلفزيون يتدخل في هذه العملية فيكسب الطفل قيما وأنماط سلوك جديدة، وعندما تغيب رقابة الآباء  تصبح للأطفال الحرية في مشاهدة ما يحلو لهم من البرامج ويزيد الأمر تعقيدا عندما يكون في البيت أكثر من جهاز تلفاز، وبهذا يتحول التلفزيون إلى بديل يعوض يملأ الفجوات التي يتركها الآباء.
أسئلة :
1- حدد الطريقة المعتمدة في عرض فكرة هذا النص (مباشرة أم غير مباشرة)
2- هل الكاتب مؤيد لفكرة الآخر أم معارض لها أم مؤيد ومعارض في الوقت نفسه ؟
3- كيف عبر الكاتب عن رأيه الخاص في هذا الموضوع


4- اكتب موضوعا إنشائيا تتحدث فيه عن إيجابيات التلفاز  وتعقب فيه على الرأي المحمول في هذا الموضوع. مسترشدا بالخطوات التي اكتسبتها في مهارة التعقيب والتعليق.

النقد والحكم : التدريب على إصدار حكم قيمة على عمل إبداعي

0 التعليقات
أولا : التعريف بالمهارة :
1- النقد : هو ذكر إيجابيات أو سلبيات العمل الإبداعي من خلال التمييز بين الجيد و الرديء ، ومكامن القوة والضعف فيه. ويعني أيضا : النظر في قيمة العمل الإبداعي و تثمينه عبر إعطائه مكانة وسط غيره من الأعمال الإبداعية الأخرى.
وعموما فالنقد هو فحص العمل الإبداعي وتمحيصه قبل الحكم عليه .. فما المقصود بالحكم ؟
2- الحكم : وهو إبداء الرأي حول موضوع معين مع تدعيم هذا الرأي بالحجج والبراهين والأدلة المناسبة .. إنه نتيجة مترتبة عن النقد بعد فحص العمل وتمحيصه..

ثانيا : خطوات المهارة :
- اقرأ نص الانطلاق ص : 197 من كتاب «مرشدي في اللغة العربية»، ثم أجب عن الأسئلة المذيلة به.

* نص الانطلاق :
المرأة و الثقافة
        كثيرة هي الكتابات التي تشارك في رسم صورة متخلفة عن المرأة ، وتساهم في تعطيل طاقاتها ، ونزع إنسانيتها عنها. ومن هذه الكتابات المجلات النسائية التي تقصر هموم المرأة في «طبق الأسبوع» ، وفستان الموسم ، وتدعوها إلى قضاء أوقات فراغها في «صنع المربى» ، أو الاستمتاع بحكايات الفارس القادم على حصان أبيض…
       هذا النوع من الصحافة رديء ، ينطلق من من تمثل سلبي للمرأة ، لأنه لا ينظر إليها ككائن متكامل الشخصية.
       إن المرأة كائن يقرأ ، ويستفيد من الثقافة كما يستفيد الرجل ، والمرأة مهندسة ، ووزيرة  ، وطبيبة ، ومدرسة ، ولكن هذه المجلات لا ترى فيها إلا لعبة جميلة أو عقلا قاصرا عن الثقافة.
إن المطلوب هو أن تترفع الصحف والمجلات إلى مستوى هموم المرأة المثقفة ، وأن تحاول بصدق وأمانة رفع مستوى المرأة العادية ليكون لها وعي بهموم بلده ، وطموح للارتقاء فكريا ، والمساهمة بالتالي في قضايانا المصيرية.
أم أكثم . أقصر السبل للاحتجاج . عن كتاب : «بذور الصحراء» لعائشة السليطي. دار قطري بن الفجاءة. الدوحة. 1984 – بتصرف-


* أسئلة :
1- حدد الفكرة المحورية للنص
2- املأ الجدول التالي بما يناسب من خلال النص
الفكرة المرفوضة
البراهين والحجج
الفكرة المقترحة
3- استخرج الألفاظ والعبارات الدالة على النقد ، و الألفاظ والعبارات الدالة على الحكم
4- استخرج التصميم الذي اعتمدته الكاتبة في نص الانطلاق.

* إجابات متوقعة :

1- الفكرة المحورية :
انتقاذ الكاتبة المجلات النسائية التي تنظر بسلبية إلى المرأة ، ودعوتها إلى الاهتمام بقدراتها الثقافية ووعيها بهموم بلدها.
2-
الفكرة المرفوضة
البراهين والحجج
الفكرة المقترحة
رسم صورة سلبية عن المرأة ، وتعطيل طاقاتها ن ونزع إنسانيتها…- تقديم الأمثلة : «ومن هذه الكتابات المجلات النسائية….» ، «المرأة مهندسة ، ووزيرة ، وطبيبة ، ومدرسة»
- التعليل : «لأنه لا ينظر إليها ككائن متكامل الشخصية»
- التأكيد : «إن المرأة كائن…» ، «إن المطلوب هو…»
ارتقاء الصحف والمجلات إلى مستوى هموم المرأة المثقفة ، وتوعيتها
3-
الألفاظ والعبارات الدالة على النقد
الألفاظ والعبارات الدالة على الحكم
رسم صورة متخلفة عن المرأة – تعطيل طاقاتها – نزع إنسانيتها – تقصر هموم المرأة…هذا النوع من الصحافة رديء…
4-
خطوات التصميم
حيزها داخل النص
1- النقد و الاستدلال عليهكثيرة هي الكتابات التي تشارك في رسم صورة متخلفة عن المرأة ، وتساهم في تعطيل طاقاتها ، ونزع إنسانيتها عنها. ومن هذه الكتابات المجلات النسائية التي تقصر هموم المرأة في «طبق الأسبوع» ، وفستان الموسم ، وتدعوها إلى قضاء أوقات فراغها في «صنع المربى» ، أو الاستمتاع بحكايات الفارس القادم على حصان أبيض…
2- الحكم و الاستدلال عليه
هذا النوع من الصحافة رديء ، ينطلق من من تمثل سلبي للمرأة ، لأنه لا ينظر إليها ككائن متكامل الشخصية.
إن المرأة كائن يقرأ ، ويستفيد من الثقافة كما يستفيد الرجل ، والمرأة مهندسة ، ووزيرة ، وطبيبة ، ومدرسة ، ولكن هذه المجلات لا ترى فيها إلا لعبة جميلة أو عقلا قاصرا عن الثقافة.
3- اقتراح البديل أو الحلإن المطلوب هو أن تترفع الصحف والمجلات إلى مستوى هموم المرأة المثقفة ، وأن تحاول بصدق وأمانة رفع مستوى المرأة العادية ليكون لها وعي بهموم بلده ، وطموح للارتقاء فكريا ، والمساهمة بالتالي في قضايانا المصيرية.
* استنتاج :
الخطوة الأولى : توجيه النقد والاستدلال عليه (يمكن أن يكون النقد بذكر السلبيات فقط كما  في نص الانطلاق ، أو بذكر الإيجابيات ، أو هما معا)
الخطوة الثانية : إصدار الحكم والاستدلال عليه ( ويكون الحكم بعبارات من قبيل : جميل /  قبيح ، حسن /  سيء ، صحيح / خاطئ )
الخطوة الثالثة : اقتراح البديل (الحل)  أو تأكيد الحكم السابق ( إذا رفضنا العمل الإبداعي  في البداية أو اقتصرنا على سلبياته ، فإننا ننهي الموضوع باقتراح حل بديل ، وإذا أيدنا العمل الإبداعي واقتصرنا على إيجابياته ، فإننا ننهي الموضوع بالتأكيد على هذه الإيجابيات ، أما عندما نجمع بين الإيجابيات والسلبيات في نفس الموضوع ، فإننا نقترح حلا توفيقيا..)

التعبير والإنشاء / التدريب على كتابة حكاية عجيبة أو من الخيال العلمي

0 التعليقات
image
image
التعريف بالمهارة :
* الحكاية العجيبة هي مجموعة من الأحداث المركبة والمتسلسلة وفق منطق يطغى عليه العجيب والغريب من الأحداث والشخصيات والأزمنة والأمكنة. والحكاية العجيبة تنقسم إلى قسمين :
     - الحكاية الخرافية أو الأسطورية مثل حكايات “ألف ليلة وليلة” أو حكايات “كليلة ودمنة”
    - قصص الخيال العلمي
خطوات المهارة :
* الخطوة الأولى : تحديد الأحداث :
اقترح أحداثا لحكايتك وتدرج فيها عبر المراحل التالية :
1- حالة البداية : اختر بداية لحكايتك واجعل هذه البداية هادئة ، فلا تبدأ بأحداث متوثرة منذ البداية ، ولتكن هذه المرحلة فرصة لوصف المكان وتحديد الزمان وتقديم الشخصيات (أ)
2- عمليات التحول :في هذه المرحلة اجعل الأحداث تنطلق وتتطور ، ولتحقيق ذلك تتبع ما يلي :
اقترح الحدث المحرك : أي أنك سببا يؤدي إلى حدوث العقدة أو التوثر او المشكلة
حدد العقدة : صف الورطة أو المشكلة التي وقعت فيها شخصية أو شخصيات الحكاية أو القصة
اقترح الحل : اجعل الشخصيات تتوصل إلى حل ، واحرص على أن يكون الحل ذكيا ومجديا
3- حالة النهاية : كما بدأت حكايتك هدئة احرص على انهائها هادئة أيضا ، فبعد التوصل إلى الحل تعود الأحداث إلى ما كانت عليه سابقا.  (ب)
ملحوظة : (أ) ، (ب) في قصص الخيال العلمي بإمكانك خلخلة الترتيب السابق ، حيث يمكنك البدء بأحداث متوثرة منذ البداية وبعدها تسترجع أحداث البداية. كما يمكنك البدء من النهاية وتخصص باقي فقرات القصة لاسترجاع الأحداث السابقة.
الخطوة الثانية : تحديد الشخصيات :
اختر شخصيات خيالية / أسطورية / خارقة  واجعلها تتصارع  مع شخصيات عادية من الواقع .
الخطوة الرابعة : تحديد الزمان والمكان :
اجعل أحداث حكايتك تدور في زمن ومكان عجيبين وغريبين (صف هذه العجائبية في المكان والزمان)
الخطوة الخامسة : صياغة الحكاية
صغ كل ما سبق على شكل حكاية أو قصة مستوفية لكل الخطوات السابقة.
image
       كنت جالسا في المقهى أشاهد إحدى مباريات كرة القدم ، وكان الجو شبه هادئ تتخلله بعض الأحاديث الثنائية لبعض الزبناء ، وكلمات المتسولين أو بائعي التبغ..كنت أتابع المباراة  بإمعان ، فلم أعر اهتماما لمن حولي ، حتى النادل نفسه …فجأة انقطع التيار الكهربائي ، وانتهت عندنا المباراة قبل نهايتها الحقيقية..بعد لحظات اشتعل التلفاز وحده ، وعلى شاشته ظهرت صورة غريبة ومخيفة..وجه لا هو للإنسان ولا للحيوان..فزع الحاضرون فهموا بالهروب..لكن الوجه الغريب نطق بصوت ارتج له المكان : “ توقفوا .. لم أنتم خائفون ؟ يالكم من سذج تهابون مصدرا للرزق فتح الله بابه في وجوهكم..أنا هنا اليوم لعلمي بمدى معاناتكم في حياتكم..جئتك لأقلب حياتكم رأسا على عقب.. سمعت عنكم الكثير لكن لم أتصوركم بهذه الصورة البشعة ، إنكم أتعس أناس قابلتهم على الإطلاق..أخبروني إذا ماهي امانيكم وطلباتكم؟”
      تسمرت في مكاني للوهلة الأولى وخفق قلبي بسرعة جعتني أحس أنه يوجد في كامل جسمي..لكنني سرعان ما هدأت من روعي ، وفكرت فيما قد يحمله لي كلام هذا الكائن الذي يبذو من لسانه أنه كريم ، فو ضعت صوب عيني فكرة التطوع لمكالمة هذا الوحش المخيف.
      اندفعت رجلاي حتى اقتربت من جهاز التلفاز ، ثم بدأ لساني بالتحرك بين أسناني المرتعشة خوفا …قلت بصعوبة : “من أنت؟ “ أجابني : “ليس المهم من أكون ، بل المهم ماذا يمكنني أن افعل لكم أو بكم.” فقلت له : “أرجوك لا تؤذنا ، فنحن قوم مسالمون لا نريد أذية أحد .” فأجاب : “لا ، على العكس . أنا هنا لأنني أريد مساعدتكم وتغيير نمط عيشكم إلى ماهو أفضل” .. سكت قليلا ثم قلت له مبتسما : “ إذا تريد أمنياتنا يا سيدي…”
- هذا هو ما أقصده. الآن ستخبرونني بأي شيء تتمنونه وسيكون أمامكم في رمشة عين.
- حسنا ، بصراحة أنا شخصيا أريد منزلا فخما ، وسيارة ذات دفع رباعي ، وزوجة حسناء ، وعملا له مدخول جيد ، وأغلبنا ستكون هذه مطالبه ، ما عدا الأطفال والمتزوجين …فسمعت الرجال يهتف كل منهم : “طلقت زوجتي بالثلاثة”. ضحك الكائن في التلفاز وقال : “لا تكونوا قساة أيها الرجال ، فحتى زوجاتكم سيكون لهن نصيب من هذا.. فسألناه كلنا بصوت موحد : ماهو؟ أجاب : سوف أهدي لكل واحد منكم منزلا فخما ومأكولات شهية ، وخدما وأموالا ، لكن ما لا يمكنني إعطاؤه لكم هو العمل..العمل أنتم تستطيعون نيله بأنفسكم ، فهو واجبكم قبل أن يكون حقا لكم. أما ما وعدتكم به ، فاذهبوا إلى منازلكم وستجدونه بانتظاركم.
      اختفى الوجه فجأة كما ظهر … نهضنا جميعا وتسابقنا نحو بيوتنا ، وكم كانت دهشتنا كبيرة عندما وجدناها قد تغيرت بشكل كبير…وجدت باب بيتنا مفتوحا فدخلت وقد هالني ما رأيت..كل ركن فيه تغير..المطبخ اتسع..الغرف تضاعفت..الحمام صار عصريا..النوافذ كذلك…الشيء الوحيد الذي بقي على حاله كان صور أبي و أمي ، التي وجدتها في غرفتي الجديدة ، تأملتها جيدا ،لكن سرعان ما وقع نظري على السرير..كان فوقه مفتاحان : الأول كان واضحا انه مفتاح باب المنزل ، لكن شكل الثاني يوحي بأنه مفتاح سيارة..فتذكرت وعود ذلك الكائن الكريم على تلفاز المقهى..، نزلت الدرج مسرعا ، فتحت الباب لأجد سيارة فخمة أمام بيتي..تفقدتها قبل أن أتجرأ على فتحها..ثم تشجعت وأدخلت المفتاح اللامع في ثقب بابها ، فإذا هو ينفتح لي كسائر الأبواب التي انفتحت لي ذلك اليوم…إلا بابا واحدا لم أفتحه بعد ، إنه باب العمل..فلم أجده إلا بعد بحث مضن استغرق مني أياما طويلة قبل أن أجده..ثم تزوجت بعد ذلك بفتاة من مفس الحي ، ذلك الحي الذي كان في ما مضى أشبه بملجأ للناجين من الحروب ، وأصبح اليوم أفخم حي بالمدينة ورمزا من رموزها.
                                 إنجاز : التلميذ صلاح الدين صماد ، الثالثة : 1

التعبير والإنشاء / السيرة الذاتية والسيرة الغيرية

1 التعليقات
image


image
أولا : التعريف بالمهارة :
السيرة فن أدبي يهتم بتصوير حياة شخصية من الشخصيات ونقل تفاصيلها أو محطاتها البارزة إلى القراء.
السيرة نوعان :
أ- السيرة الذاتية : وهي أن يسترجع السارد أحداثا من حياته الخاصة ويتحدث عن حياته الواقعية
   ويرى الناقد الفرنسي فيليب لوجون أن السيرة الذاتية هي “حكي استعادي نثري يقوم به شخص واقعي عن وجوده الخاص ، وذلك عندما يركز على حياته الفردية وعلى تاريخ شخصيته ، بصفة خاصة”
ب- السيرة الغيرية : وهي أن يتحدث السارد عن حياة شخص آخر ملتزما الحياد والموضوعية فيما يكتب.
**** الفرق بين السيرة الذاتي والسيرة الغيرية :
 

السيرة الذاتيةالسيرة الغيرية
من حيث الضمير المستعملضمير المتكلمضمير الغائب
من حيث العلاقة بين السارد والشخصية الرئيسيةالسارد = الشخصية الرئيسيةالسارد ≠ الشخصية الرئيسية
من حيث الرؤية السرديةالرؤية معالرؤية من الداخل أو من الخارج



ثانيا : خطوات المهارة :

1- خطوات كتابة سيرة ذاتية :
أ- استرجاع الأحداث : تعتمد هذه الخطوة على التذكر.. أي تذكر السارد للأحداث التي وقعت في حياته الماضية واستعادتها إما بتفاصيلها أو بشكل سريع وخاطف..وذلك حسب أهميتها.وهنا تجدر الإشارة إلى أنه في مقابل التذكر يوجد النسيان..إذ لا يمكن للسارد مهما كانت ذاكرته قوية أن يستعيد جميع الأحداث ، فهناك احداث كثيرة يطالها النسيان..لهذا تنبني السيرة الذاتية على التذكر لا على النسيان.
ب- تحديد مدى الاسترجاع : يقصد ب “مدى الاسترجاع” تلك النقطة التي يصل إليها التذكر في الزمن الماضي..فعندما أكتب سيرة ذاتية فإنني أسافري بذاكرتي عبر الزمن الماضي لأتذكر أحداثه.. بيد أن هذا السفر لا يكون إلى ما لا نهاية.. إذ لا بد أن تكون هناك محطة تقف عندها الذاكرة لتبدأ استرجاعها من هناك..
        إن هذه المحطة قد تكون هي مرحلة الطفولة أو الشباب.. وقد تكون لحظة راسخة في ذهن السارد..كما يمكن أن تكون هي بداية العام  أو مناسبة العيد مثلا…إلى غير ذلك…وهذا التعدد في المحطات يترتب عنه تغير في مسافة المدى ، لذلك يمكن التمييز –في هذا الإطار- بين ثلاثة أنواع من المدى :
- المدى القريب
- المدى البعيد
- المدى المتوسط
ج- تحديد سعة الاسترجاع : وهي تدل على مجموع الأحداث التي تغطي مسافة معينة من مدى الاسترجاع..وهذه الأحداث تمتد من محطة المدى إلى لحظة التذكر. وقد تكون السعة كبيرة او صغيرة أو متوسطة بحسب مسافة المدى وبحسب عدد الأحداث التي يشتمل عليها استرجاع معين
ولتوضيح ما سبق نعطي مثالا بالسيرة الذاتية “رجوع إلى الطفولة” لليلى أبو زيد
-المدى البعيد في هذه السيرة الذاتية هو “الطفولة” (العنوان نفسه يفصح عن هذا المدى)
أما السعة فهي مجموع أحداث السيرة الذاتية
- المدى المتوسط والمدى البعيد  يمكن التمثيل لهما بمؤشرات زمنية ضمن فصول السيرة الذاتية
(الإلتحاق بالمدرسة – ازدياد الأخت – الدراسة بالثانوية – …..)
د- صياغة الأحداث : بعد تجميع الأحداث يكون من الضروري تركيبها وصياغتها بأسلوب حكائي  جميل.وهنا إما أن نحافظ على تسلسل الأحداث كما حدثت في الواقع أو نقوم بخلخلة هذا التسلسل عبر التقديم والتأخير والاستباق…
و لإضافة لمسة جمالية على سيرتنا الذاتية لانكتفي بالسرد فقط بل نضيف إليه الوصف والتعليق..فنصف الشخصيات والزمان والمكان ..زنعلق على بعض الأحداث البارزة.


2- خطوات كتابة سيرة غيرية :
أ- انتقاء الشحصية : يستحسن انتقاء شخصية مشهورة في وسطها أو مجالها 
ب- جمع المعلومات :نبحث عن جميع المعلومات المتعلقة بالشخصية المنقاة 
ج-ترتيب المعلومات : في هذه المرحلة نقوم بترتيب ما جمعناه من معلومات على الشكل التالي :
       - معلومات تتعلق بالولادة والنشأة 
      - معلومات تتعلق بأوصاف الشخصية
      - معلومات تتعلق بأعمال وإنجازات الشخصية
     - معلومات تتعلق بمصير الشخصية 
د- صياغة الأحداث مع تحري الدقة والموضوعية

image

مقتطف من السيرة الذاتية “في الطفولة” لعبد المجيد بنجلون

…لا أستطيع أن أتذكر بالطبع كيف شرعت في الحياة, ولكن لا شك في أنني كنت أرفع صوتي بالعويل في الشهر الأول, ولا شك أن ملامحي كانت رخوة ليتمكن الناظر إليها من تخيل الشكل الذي سيتخذه في النهاية هذا المخلوق الجديد. ولا شك في أن أول ما أحببته من الدنيا الجديدة التي أقبلت عليها كان هو الرضاع, وأن أول مكروه أصابني هو الفطام. 
إنني كلما انحدرت مع الماضي أفضت بي الحوادث في النهاية إلى عالم غامض, مثل الذي استفاق من حلم نسيه قبل أن يستفيق, لا يمنعه هذا النسيان من تذكر العاطفة التي كانت مسيطرة عليه أثناءه, فهو يستطيع أن يقول إن الحلم كان مزعجًا أو هنيئًا, بالرغم من أنه لا يتذكر منه شيئًا. أما العاطفة التي أكاد أشعر بأنها كانت مسيطرة على نفسي في ذلك الحين, فهي مزيج مبهم من الاستغراب والخوف والتطلع. كنت كالذي اكتشف حدود مدينة قديمة فجأة, أستغرب للفجأة, وأخاف مما قد يكون في داخل المدينة, ولكن تطلعي الممزوج بالفضول يدفع خطواتي إليها. 
حتى إذا كبرت قليلاً واستأنست بالمحيط الذي ولدت فيه بدأ الأمن يعود إلى نفسي. ولكن هذه المرحلة أيضًا لا تدخل في دائرة الذكريات. قيل إنني ولدت في مدينة الدار البيضاء ثم قضيت في تلك المدينة بضعة أشهر, ثم ركبت البحر بين ذراعي أمي إلى إنكلترا. وقد كان ذلك بعد الحرب العالمية الأولى, أي أنني مررت في بلاد حديثة العهد بالحرب, ومع ذلك لا أذكر منها شيئًا يدل على أنني كنت أنتفع بالنظر أو التمييز. 
وقد عرفت الحياة لأول مرة في مدينة منشستر, ولا بد أن وقتًا ليس بالقصير قد مر قبل أن تبتدئ ذاكرتي في اختزان الصور. والصور الأولى القديمة التي أحتفظ بها في نفسي قليلة تعد على أصابع اليد. 
فتحت عيني فإذا أنا في منزل قديم يحيط به الغموض والإبهام, كانت حديقة كبيرة تقع خلفه كثيرا ما أشرفت عليها من النافذة, وتقع أمامه حديقة صغيرة يحدها حاجز حديدي طويل يقوم بين المنزل والشارع ويخترقها ممشى قصير يفضي إلى بوابة عالية من حديد. كان البيت يتألف من ثلاثة أدوار, كبير الأبهاء والغرف ضخم النوافذ ملون الزجاج. وكانت هذه الأوصاف تجعلني لا أطمئن إليه أبدا. ولم يكن للحديقة الخلفية الكبيرة بستاني, ولذلك كانت وحشية النباتات, تنتهي بأشجار ضخمة تبعث رعباً مبهما في النفس. وكنت أرى من آن لآخر هرّا أو كلبا يجري خلال الأعشاب, ثم يقفز فوق الحاجز ويختفي . وكثيرا ما ساءلت نفسي عن هذه الأشياء التي تتحرك ومع ذلك فهي ليست في شكل الإنسان, وما أزال أذكر أن هرًّا عظيم الهامة داهمني ذات يوم, فصرخت حتى كاد يغمى عليّ. ومما زاد في يقيني بأن هذه المخلوقات مخلوقات شريرة أن أهل المنزل كانوا يطاردونها. وكانت النوافذ الضخمة ذات الزجاج الملون تثير في نفسي القلق لضخامتها وللأضواء الملونة الحزينة التي كانت تنفذ منها, أضف إلى هذا الضباب والثلوج وشدة البرد, فقد تعاون ذلك كله على إثارة خيالي العاجز, حتى تأصل الرعب في نفسي. 
أما الأشخاص الذين كانوا حولي فهم أبي وأمي والمربية. وكانت علاقتي بالمربية أمتن من علاقتي بأبي الذي كان يغيب عن المنزل طول النهار فلا أراه إلا ليلاً, وأمتن من علاقتي بأمي فقد كانت شابة ضعيفة; لا تمكنها صحتها الواهية من الاهتمام بي. 
وكانت المربية مثلنا من مراكش, ولم أكن أفارقها لا في الليل ولا في النهار, وكنت أستغرب لكثرة ما تعرف, فهي لا تنفك تحدثني عن بلاد بعيدة تقول إننا جئنا منها, بلاد تشبه أحداثها أحداث الخرافات والأساطير, وكانت تروي لي كذلك أقاصيص الصغار. وقد كان لمثل هذه الأساطير عليّ تأثير شديد حتى نشأ عندي بعد ذلك ميل إليها, وقد أثارت في نفسي عالما يعج بالأشباح والحيوانات والمخلوقات الخيالية. 
وقد كنت متأكدا من أننا أربعة أشخاص نعيش في هذا المنزل, كما كنت متأكدا من أنني أعرف كل غرفه ومداخله ومخارجه, بحيث لم يكن عندي أي شك في أنه لا يمكن أن يكون هناك أحد لم أره, فما راعني ذات يوم إلا أننا أصبحنا خمسة أشخاص! فمن أين أتى هذا الشخص الخامس?! هو طفلة صغيرة اندست بيننا وأزعجتنا بعويلها وصراخها. وقد كنت أعرف أن الذين يزوروننا ليسوا منا, فلا داعي للاستغراب من وجودهم, ولكن هذه الطفلة منا وهم يقولون عنها إنها أختي. 
راقني جدّا أن تكون لي أخت. ولست أستطيع أن أنسى الغبطة التي شعرت بها عندما رفعوني لأنظر إليها وهي نائمة في مهدها. ومن يدري?! لعلها أعادت إلى ذهني ذكريات كانت قريبة مني يومذاك, ولكنها ضاعت مني الآن بعد أن تراكمت عليها الأيام والسنون…
أسئلة :
- حدد مدى هذه السيرة الذاتية وسعتها
- قدم أمثلة لوصف : الشخصيات – الزمان – المكان
- يقتصر هذا المقتطف على سرد أحداث تتعلق بمرحلة الطفولة..اقترح مراحل أخرى يمكن أن تجعل هذا النص سيرة ذاتية كاملة


السيرة الغيرية للخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه

هو عثمان بن عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي …يلتقي نسبه مع الرسول في الجد الرابع من جهة أبيه‏‏‏.، (عفان بن أبي العاص بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف)، فهو قرشي أموي، أمه أروى بنت كريز بن حبيب بن عبد شمس. ولد بمكة، كان غنيا شريفا في الجاهلية. وكان أنسب قريش لقريش، 
      أسلم عثمان في أول الإسلام قبل دخول محمد رسول اللَّه دار الأرقم، وكانت سنِّه قد تجاوزت الثلاثين. دعاه أبو بكر الصديق إلى الإسلام فأسلم، ولما عرض أبو بكر عليه الإسلام قال له: 
ويحك يا عثمان واللَّه إنك لرجل حازم ما يخفى عليك الحق من الباطل، هذه الأوثان التي يعبدها قومك، أليست حجارة صماء لا تسمع ولا تبصر ولا تضر ولا تنفع‏؟‏ فقال‏:‏ بلى واللَّه إنها كذلك. قال أبو بكر‏:‏ هذا محمد بن عبد الله قد بعثه اللَّه برسالته إلى جميع خلقه، فهل لك أن تأتيه وتسمع منه‏؟‏ فقال‏:‏ نعم‏. وفي الحال مرَّ رسول اللَّه  فقال‏:‏ ‏‏يا عثمان أجب اللَّه إلى جنته فإني رسول اللَّه إليك وإلى جميع خلقه‏‏.‏ قال ‏:‏ فواللَّه ما ملكت حين سمعت قوله أن أسلمت، وشهدت أن لا إله إلا اللَّه وحده لا شريك له، وأن محمدا عبد الله ورسوله. 
و كان عثمان أول مهاجر إلى أرض الحبشة لحفظ الإسلام ثم تابعه سائر المهاجرين إلى أرض الحبشة، ثم هاجر الهجرة الثانية إلى المدينة، تزوج عثمان رقيةبنت رسول الله محمد وهاجرت معه إلى الحبشة وأيضاً هاجرت معه إلى المدينة وكان يقال‏:‏ أحسن زوجين رآهما إنسان رقية وعثمان. ثم إنها مرضت وماتتسنة 2هـ أثناء غزوة بدر فحزن عليها حزنًا شديداً فزوّجه الرسول من أختها أم كلثوم لذلك لقّب بذي النورين لأنه تزوج من بنتى رسول الله محمد. وكان رسول اللَّه يثق به ويحبه ويكرمه لحيائه ودماثة أخلاقه وحسن عشرته وما كان يبذله من المال لنصرة المسلمين، وبشّره بالجنة كأبي بكر وعمر وعلي وبقية العشرة، وأخبره بأنه سيموت شهيدًا. ‏استخلفه رسول اللَّه على المدينة في غزوته إلى ذات الرقاع وإلى غطفان، وكان محبوبًا من قريش، وكان حليمًا، رقيق العواطف، كثير الإحسان‏.‏ وكانت العلاقة بينه وبين أبي بكر وعمر وعليّ على أحسن ما يرام، ولم يكن من الخطباء، وكان أعلم الصحابة بالمناسك، حافظًا للقرآن، ولم يكن متقشفًا مثل عمر بن الخطاب بل كان يأكل اللين من الطعام‏.‏ 
        ولي عثمان الخلافة وعمره 68 عامًا ،وقد تولى الخلافة بعد مقتل عمر بن الخطاب، وفي اختياره للخلافة قصة تعرف بقصة الشورى وهي أنه لما طعن عمر بن الخطاب دعا ستة أشخاص من الصحابة وهم: علي بن أبي طالب عليه سلام الله وعثمان بن عفان وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص والزبير بن العوام وطلحة بن عبيد الله ليختاروا من بينهم خليفة. وذهب المدعوون إلى لقاء عمر إلا طلحة بن عبيد الله فقد كان في سفر وأوصاهم بأختيار خليفة من بينهم في مدة أقصاها ثلاثة أيام من وفاته حرصا على وحدة المسلميـن، فتشاور الصحابـة فيما بينهم ثم أجمعوا على أختيار عثمان وبايعـه المسلمون في المسجد بيعة عامة سنة 23 هـ فأصبح ثالث الخلفاء الراشدين. 
        ومن أهم أعمال عثمان فتح مرو وتركيا وتوسيع الدولة الاسلامية وفتحت في أيام خلافة عثمان الإسكندرية ثم أرمينية والقوقاز وخراسان وكرمان وسجستان وإفريقية وقبرص. وتمت في عهده توسعة المسجد النبوي ، وقد أنشأ أول أسطول بحري إسلامي لحماية الشواطيء الإسلامية من هجماتالبيزنطيين. وكان من أهم إنجازاته جمع كتابة القرآن الكريم الذي كان قد بدء بجمعه في عهد الخليفة أبي بكر الصديق رضي الله عنه. وجمع القرآن الكريم في مصحف مكتوب برسمه إلى الوقت الحالي. 
…..حدثت في الفترة الأخيرة من خلافته فتنة ظهرت خيوطها على يد عبد الله بن سبأ اليهودي، فنقم بعض الناس عليه لأسباب لفّقها ابن سبأ. فجاءت الوفود من مصر والكوفة والبصرة وحاصروا دار الخليفة عثمان ومنعوا عنه الماء والخروج إلى الصلاة حتى يتنازل عن الخلافة. فلم يقبل ولم يكن بالمدينة جيش أو شرطة لضبط النظام. وكان علي بن أبي طالب وإبناه الحسنوالحسين واقفين عند الباب لحماية عثمان لكن القاتل دخل من الخلف واقتحموا عليه داره وهو يقرأ القرآن، فاستشهد الخليفة الثالث وكان ذلك في شهر ذي الحجة سنة 35هـ فسقطت أول قطرة من دمه على قول الله تعالى: (فسيكفيكهم الله).

- حدد مراحل حياة الخليفة عثمان بن عفان رضي الله عنه في عناوين مختصرة ومركزة.
This Loading Effect is Powered ByMyBloggerLab

جميع الحقوق محفوظة لمدونة عالم التكنولوجيا ©2014 | ، نقل بدون تصريح ممنوع . Privacy-Policy| إنضم إلى فريق التدوين

تصميم : عادل أيت الطالب